الرئيسية / أخبار / العلوم والتكنولوجيا / الاستنساخ البشري هل اصبح حقيقة ؟وكيف يحصل الاستنساخ؟
النعجة دولي المستنسخة

الاستنساخ البشري هل اصبح حقيقة ؟وكيف يحصل الاستنساخ؟

الاستنساخ البشري هل اصبح حقيقة ؟وكيف يحصل الاستنساخ؟

في البيولوجيا، الاستنساخ أو الاصطناء (مولدة) هو إنتاج مجموعة من الكائنات الحية لها نسخة طبق الأصل من المادة الوراثية والتي تحدث في الطبيعة عندما تقوم كائنات حية كالبكتريا، الحشرات أو النباتات بالتكاثر بدون تزاوج. أما في مجال التكنولوجيا الحيوية (البيوتكنولجي) فهي العملية المستخدمة لنسخ أجزاء من الحمض النووي الريبي DNA، خلايا، أو كائنات حية. بشكل عام الاستنساخ يعني إنشاء نسخ طبق الأصل من منتوج ما كالوسائط الرقمية أو البرامج.

ونستطيع تصنيف الاستنساخ إلى :

1-الاستنساخ الجيني

2-الإستنساخ الإنجابي

3-الاستنساخ العلاجي

ولكن هل فكرت يوما كيف يتم الاستنساخ ؟

فلنأخذ مثال النعجة دولي التي تم الافصاح عن عملية استنساخها في سنة 1997 ولعبت صدمة كبيرة في جميع انحاء الكرة الارضية على كافة الاصعدة العلمية والدينية والاجتماعية والسياسية

وتقتصر مراحل استنساخ النعجة دولي على :

1- أخذ 277 بيضة من مبيض نعجة أنثى ذات رأس أسود، وتم نزع نوى هذه البيوض وأبقى على السيتوبلازم والغشاء الواقي فقط.

2- استخرج نوى عدداً من خلايا ضرع نعجة بيضاء الرأس.

3- غرس داخل كل بيضة مفرغة من نواتها نواة من خلية الضرع ذات الرأس الأبيض، وهي النوى التي تحتوي على الـ 46 كروموسوم وهذا ما يسمى” بالحقيبة الوراثية” التي تعطي جميع الخصائص الذاتية للمخلوق.

4- وضع كل خلية من الخلايا الجديدة في أنبوبة إختبار، و سلط عليها صعقة كهربائية، فتحركت بعض الخلايا للإنقسام. وإنقسمت فعلاَ 29 خلية، وبلغت هذه الخلايا مرحلة ( 8 – 10 خلايا متماثلة ).

5- قام بزرع الخلايا المتماثلة في مكانها في الرحم، و واحدة فقط وصلت إلى إتمام النمو فولدت النعجة دولي مماثلة لأمها ذات الرأس الأبيض.

وهنا يأتي السؤال هل بات ممكن ان يُستنسخ الانسان بنسخ متشابهة وبصفات واحدة ؟

المصادر :

ويكيبيديا