الرئيسية / أخبار / العلوم والتكنولوجيا / هيّا احجز طائرتك وعش عطلتك باستمتاع

هيّا احجز طائرتك وعش عطلتك باستمتاع

يبرز العلماء ما هو تأثير العطلة علينا نفسياً وبيولوجياً ‘vacation effect’

احجز الطائرة حالاً  😉

Vacation 1

جميعنا نعلم أن الاستمتاع بالعطل أمر مهم وجميل للغاية، وهي وسيلة رائعة لرفع ضغوط الحياة اليومية عنا، ولكن كيف نستطيع أن نجعل عطلتنا ممتعة؟ وكيف لها أن تترك أثراً جيداً على حياتنا اليومية؟

دراسة جديدة تقارن بين التأثير البيولوجي الاستمتاع بالعطل بشكل عادي والتفكير بالأنشطة المتخللة للعطل التي ستمنحنا تأثيراً كبيراً.

وفي بعض الحالات طويلة الأمد، التأثير الفسيولوجي – يظهر أحسن النتائج على الذين استفادوا من الحالتين في نفس الوقت.

دكتور النفسي Elissa S. Epel من جامعة كالفورنيا، سان فرانسيسكو تقول:

Vacation 4

“من البديهي أن الاستمتاع بالعطل يؤثر من العمليات البيولوجية الناتجة عن ضغوطات الحياة اليومية، والمثير للإعجاب أنه هنالك تغيرات كبيرة في التعبير الجيني من بداية الاستمتاع بالعطل إلى مرحلة العودة إلى الانشغال بتفاصيل الحياة اليومية، مهما كانت طبيعة العطلة،في بيئة مريحة، وفي مدة زمنية قصيرة.”

التجربة:

لقياس مدى تأثير عطلة وتأثير التأمل على المؤشرات الحيوية المتصلة بعمليات مثل الشيخوخة والصحة العامة، وجمع الباحثون 94 امرأة يتمتعن بصحة جيدة تتراوح أعمارهم بين 30 و 60 للمشاركة في عطلة ستة أيام في منتجع في ولاية كاليفورنيا.

ومن بين المشاركين، 64 لم يكونوا متأملين بشكل منتظم. تم تعيين هذه المجموعة عشوائيا دعيت بمجموعة “العلم!” إما لمجرد الاستمتاع بوقتهم في المنتجع بدون أي التزامات أخرى أو الانخراط في برنامج التدريب التأمل أثناء تواجدهم في المنتجع.

أما 30 مشترك المتبقي فقط تم تصنيفهم ضمن مجموعة ” من ذوي الخبرة” وطلب منهم قضاء العطلة في المنتجع ضمن برنامج تدريبي خلال طول فترة تواجدهم في المنتجع.

واخذ الباحثون عينات دم من جميع المشاركين على الفور قبل وبعد العطلة. وقد قاموا أيضاً  بإجراء استطلاع على المشاركين قبل وبعد العطلة لتقييم حالتهم النفسية ، مع استمرار الاستطلاعات الجارية لمدة  شهر واحد يومياً ولمدة 10 أشهر شهرياً بعد العطلة.

النتائج:

وعند مقارنة عينات الدم قبل وبعد ، فحص الباحثون 20.000 من الجينات لتتبع التغيرات في التعبير الجيني الناجم عن آثار عطلة والبرنامج التدريبي.

وجد الباحثون في نتائج المجموعات تحسينات كبيرة في مستوى الإجهاد وأداء الجهاز المناعي للمشاركين. للمجموعة المشاركين ذوي الخبرة أظهرت المؤشرات الحيوية دفعة نشاط للفيروسات المضادة.

وأشارت استطلاعات الرأي بعد منتجع أن جميع المشاركين أفادوا زيادة مشاعر الرفاه حتى بعد شهر من عطلتهم، وشوهد مرة أخرى أكبر الفوائد على أولئك الذين شاركوا في أثناء التأمل في العطلة – كما أعرب المتأملون بالعطلة عن مشاعر أقل الاكتئاباً وأقل ضغطاً  حتى 10 أشهر من العودة من العطلة.

Vacation 2

إن هذه النتائج قد تساعد في إلقاء بعض الضوء على الآثار الفسيولوجية وطويلة الأجل من التأمل – منطقة التي قام العلماء بدرستها لفترة طويلة، ومناقشتها – والتي لا تزال تتخلل بعض المفاجآت.

الانخراط والاستمتاع بالعطل بها هو من أحد الطرق للانخراط في الأنشطة التصالحية التي يمكن أن توفر الإغاثة لجهاز المناعة لدينا، وتخفيف الإجهاد يوماً بعد يوم للجسم الذي يحاول باستمرار حماية نفسه. كما أنه من شأنه أن يؤدي إلى شيخوخة صحية بعد ذلك.

Vacation 5

وهذا هو سبب إعطاء العمال فترة استراحة أسبوعية بهدف تحسين إنتاجية عملهم ، وتخفيف عبء ضغط العمل عن موظفيهم.

حيث أثبتت الدراسة أن الأشخاص الذين لا يستمتعون بعطلهم الأسبوعية من خلال الإنخراط في ممارسة هواياتهم و والاستمتاع بالأمور الترفيهية المحيطة بهم ينخفض مستواهم الوظيفي مهما كانوا على يقين وإدراك أنهم يقدمون أفضل ما عندهم.

وتأتي هذه النتائج في الجزء الخلفي من الأبحاث من في وقت سابق من العام التي وجدت أن التأمل والقضاء العطل يمكن أن يؤدي إلى انخفاض مستويات العلامات البيولوجية – تدعى انترلوكين 6 – التي سبق أن أثبتت أنها ترتبط الأمراض بما فيها السرطان، ومرض الزهايمر، وبأمراض ذاتية المناعة.

نحن نعلم بالفعل أن الأنشطة النفسية والاجتماعية مثل التأمل الذهني، الأمور الترفيهية والنشاطات الجسدية وغيرهم يساعد على الشعور بشكل أفضل نفسياً، ولكن الآن لأول مرة لدينا أدلة على أنهم يمكن أن يؤثر أيضا على الجوانب الرئيسية بيولوجياً في علم الأحياء، في نفس الوقت.

في غضون ذلك، لا يوجد أي سبب لعدم الحجز لقضاء عطلتك التي كانت عالقة في الجزء الخلفي من دماغك.استناداً للأدلة، علينا جميعنا أن نعيش بحالة جيدة ليكون عالمنا بألف خير.

 

المصادر:

http://www.sciencealert.com

ترجمة:

فريق عمل PorFySoft

اترك رد