الرئيسية / أخبار / العلوم والتكنولوجيا / محبي الفيلة هيّا بادروا إلى حمايتهم من الانقراض
AfricanElephant

محبي الفيلة هيّا بادروا إلى حمايتهم من الانقراض

تناقص عدد الفيلة الافريقية 30% في 7 سنوات الاخيرة،ما هو العمل؟

 

أعلن فريق من الباحثين الدولين العزم إلى تعداد الفيلة خلال العامين القادمين، بهدف تعداد فيل السافانا في 18 دولة افريقية للكشف عن التغيرات الطارئة في تعداد وتكاثرها.

وكشف التعداد أن هناك الآن ما يقارب من 352.271 فيل السافانا الأفريقي الذين يعيشون داخل البلدان الافريقية. وهو ما يعني أن ما بين عامين 2007 و 2014، فإن تعداد الفيلة قد انخفض بنسبة الثلث تقريبا.

“وكان هذا التعاون الاستثنائي عبر الحدود، والثقافات، والاختصاصات. أكمل الباحثون دراسة الناجحة لنطاق واسع، ووصل الباحثون إلى ما هو مقلق للغاية”. وقال بول آلن، الذي مول الدراسة بشكل تبرعي.

“نتقاسم المسؤولية الجماعية لاتخاذ الإجراءات اللازمة، متسلحين بهذه المعرفة لتراجع تعداد الفيلة بشكل كبير. ويجب علينا جميعا أن نعمل من أجل الحفاظ على هذه الأنواع المبدعة من فيل السافانا.”

المشروع الذي يدعى تعداد الفيل العظيم (Great Elephant Census (GEC, . وكان على رأس المشروع فريق من الباحثين الدوليين يعملون معاً كجزء من مجموعة حفظ الفيلة بلا حدود (Elephants Without Borders (EWB

فريق مجموعة حفظ الفيلة بلا حدود الذي يضم 90 عالم مختلف حول العالم عمل لتقييم تعداد فيل السافانا في 18 دولة افريقية مختلفة. من خلال زيارة البلدان الافريقية ضمن اسطول جوي يضم 18 طائرة.

من خلال السفر إلى ما يقارب 463.000 كيلومتر بالمجمل، استطاع الباحثون تعداد الفيلة من خلال ملاحظة خلال التحليق فوقهم. واظهرت تحاليل البيانات أن لا شي أحصي أكثر من مرة واحدة.

قد تبدو التقنية الأساسية جيدية وغريبة جداً، ولكن يقول فريق الباحثين الدولي أن هذه هي الطريقة الأكثر دقة وغير مؤذية لديهم لتحديد تعداد الفيلة .

في الماضي، كانت البلدان تنفرد في المسؤولية عن الابلاغ عن تعداد  الفيلة إلى مجموعة حفظ الفيلة  EWB. في حين أن هذا يخفض التكلفة في التعداد وصولا للغاية المرتجاة ، فإنه من المستحيل تقريبا لقياس ما إذا كانت أو لم تكن نتائج دقيقة، وفقاً لتقارير Rebecca Hersher من NPR .

في الواقع، قبل دراسة جديدة، قد قدرت بعض التقارير أن هناك أكثر من 600.000 فيل السافانا – أما الرقم الذي نعرفه الآن هو حوالي 300.000 فيل السافانا وهو أقل من الواقع.

يقول الفريق أنهم استطاعوا عدّ على الأقل 93 بالمئة من فيل السافانا . ونقدّر أن هناك حوالي 352.271 فيل السافانا متبقية في الوجود.

مقارنةً مع عام 2007، ووفقاً للنتائج المقترحة أحصي عدد فيل السافانا بنسبة 30 بالمئة، أو 144.000 فيل السافانا.

ويقول الباحثون ان هذا الرقم هو إلى حد كبير نتيجة الصيد غير المشروع، مع الصيادين الأفارقة  لبيع العاج الذي يجمعونه بشكل غير قانوني إلى الأسواق الصينية. وتثبت الدراسة أنه يكاد يكون من المستحيل وقف هؤلاء الصيادين، حتى لو كانت الفيلة على الأرضي المحمية.

على أمل، أن هذه النتائج ستدفع المسؤولين في المناطق المتضررة من أجل التوصل إلى تدابير أكثر فعالية للسيطرة على الصيادين. وجعل كلمة محنة فيل السافانا ملفتة لانتباه السكان والمسؤولين حول العالم.

الخطوة التالية أمام فريق الباحثين الدوليين هي إجراء التعداد مماثل لأفيال الغابات لنرى كيف أن الصيد غير المشروع يؤثر على تعدادها.

ونشرت نتائج التعداد في PeerJ.

 

المصادر:

http://www.sciencealert.com

ترجمة:

فريق عمل PorFySoft

اترك رد