الرئيسية / ابحاث / الفضاء / تكنولوجيا الفضاء / انفجارات لتشكل الثقوب السوداء- من الولادة إلى الموت
حقوق الصورة:www.nasa.gov

انفجارات لتشكل الثقوب السوداء- من الولادة إلى الموت

الثقوب السوداء هي أغرب الاشياء في الكون لا يبدو منطقيين ابداً : من أين يأتون؟ وماذا يحدث إذا سقطت في إحداها؟

النجوم هي تجمع هائل الكتلة اغلبه ذرات من غاز الهيدروجين والتي تنهار على نفسها بسبب جاذبيتها وفي نواتها , الاندماج النووي يحول ذرات الهيدروجين إلى هيليوم وبالتالي اطلاق كميات هائلة من الطاقة وهذه الطاقة التي تكون على شكل اشعاع تدفع باتجاه معاكس لقوة الجاذبية والتي تبقيها في حالة توازن دقيق بين القوتين.

حقوق الصورة:www.nasa.gov
حقوق الصورة:www.nasa.gov

لطالما استمر الاندماج النووي في النواة يبقى النجم مستقراً , لكن النجوم كتلتها اكبر بكثير  من الشمس , الحرارة والضغط في لبها يمكناها من دمج عناصر اثقل إلى أن يصل إلى الحديد.

على عكس كل العناصر السابقة , الاندماج النووي لصنع الحديد لا يولد اي طاقة.

يتراكم الحديد في لب النجم إلى ان يصل إلى حد حرج فيختل التوازن بين الاشعاع والجاذبية ثم ينهار لب النجم خلال جزء من الثانية ينهار النجم.
تتحرك المواد بحوالي ربع سرعة الضوء فتغذي كتلة اكثر واكثر لللب وفي هذه اللحظة يتم صنع كل العناصر الثقيلة في الكون من خلال موت النجم على شكل انفجار المستعر الاعظم او باللغة الانكليزية(Supernova).

وهذا ما يولد ” نجم نيوتروني”أو اذا كان النجم كبير كفاية سينهار لب النجم ويتحول إلى “ثقب اسود”.

إذا نظرت على ثقب اسود, ماذا سوف ترى ؟ سترى بما يُسمى “أفق الحدث Event Horizon” وأي شيئ يتعدى افق الحدث عليه ان يتحرك بأكثر من سرعة الضوء حتى يخرج منه وهذا شيئ مستحيل.

فبالتالي ما سوف نراه ليس إلا كرة سوداء لا تعكس اي شيئ لكن إن كان افق الحدث هو الجزء ” الاسود” من الثقب الاسود ما هو “الثقب” من الثقب الاسود ؟

حقوق الصورة:www.nasa.gov
حقوق الصورة:www.nasa.gov

إنه الفترد (Singularity) لا نعلم ما هو بالضبط , التفرد قد يكون ذو كثافة لا نهائية , أي أن كتلته متركزة في نقطة واحد في الفضاء لا سطح لها ولا حجم , أو قد تكون شيئ مختلف تماماً.

حاليا نحن لا نعلم ما هي أي انه كمشكلة القسمة على صفر وعلى أي حال الثقوب السوداء لا تشفط الاشياء كالمكنسة ولو بدلنا الشمس بثقب اسود بنفس الكتلة لن يتغير على الارض اي شيئ إلا اننا سوف نتجمد حتى الموت طبعاً.

 

 

إعداد :

فريق عمل PorfySoft

0%

تقييم المستخدمون: 5 ( 6 أصوات)